البحث عن الزوج

البحث عن الزوج على اساس الدين امر يحدد المرجعية الاساسية التي يعود إليها الطرفين عند حدوث اختلافات بينهما

كما ان الدين له اساس قوي جدا عند تعامل الزوجين معا خلال تفاصيل الحياة اليومية

فالمودة والرحمة والمشاعر الجميلة التي تجمع الزوجين معا تكون أقوى وأعمق عندما تدخل في إطار ديني

ولذلك عند البحث عن الزوج المتدين يساهم في بناء أسرة قوية ومتماسكة .


فوائد البحث عن الزوج الملتزم :

 

عند البحث عن الزوج على أساس الدين فإن المرأة تشعر بالاستقرار

فالتدين والعلاقة الطيبة مع الله تجعل هناك أرضية مشتركة تتيح بناء المشاعر الجميلة بين الزوجين

مما يساهم بانشاء تفاهم وسكينة بين الطرفين

كما ان التدين يجعل من المهام اليومية الروتينية رسالة عظيمة

فالمتع الحسية واي سلوك يفعله اي طرف للطرف الاخر يقوم على اساس إرضاء رب العالمين

مما يجعل هناك مشاعر محبة بين الطرفين

كما انه عند المرور بأي أزمة او أي تحدي فإن الأساس الديني الذي يقوم عليه المنزل يجعل الطرفين يعملان على تدعيم بعضهما للخروج من هذه الازمة او هذا التحدي وتكون علاقتهما أقوى وأعمق من ذي قبل

كما ان التدين والعلاقة الطيبة مع رب العالمين تعمل على تهذيب الاخلاق لدى الطرفين

فالبحث عن الزوج المسلم على اساس الدين له العديد من المنافع الأسرية .

 

معايير الاختيار عند البحث عن الزوج :

 

من أهم مقومات نجاح الحياة الاسرية هو اختيار شريك الحياة

فالتقارب العلمي بين الزوجين امر هام جدا عند البحث عن الزوج

فلابد من ان يكون هناك توافق في المستوى التعليمي بين الزوجين

كما ان التوافق المالي بين الطرفين امر هام جدا من اجل استقرار الاسرة

كما ان التقارب في العمر بين الطرفين امر له أهميته

من اجل ان يكون هناك توافق في مستوى الوعي والافكار بين الطرفين

كما انه لابد من القبول القلبي بين الطرفين

 

ولكن الحب وحده لايكفي من اجل بناء اسرة سوية فلابد من التوافق في بقية الجوانب

ولابد ايضا من تواجد الرغبة في إنجاح الزواج فالزواج القائم على الحب فقط لايستمر كثيرا

لأنه يكون مبني على اساس هش جدا

ومهما تفرقت السبل بالرجل فإن مصيره في النهاية هو الزواج

ولكن اختياره وقراره يتحدد على عدة أسس منها مكان عمله او طبيعة عمله واسلوب معيشته ومكان سكنه وطبيعة تعليمه ومستوى ثقافته وأفكاره نحو الارتباط والزواج والاسرة

فكل هذه الامور تتدخل في اختياراته وقراراته بالنسبة للزواج واختيار شريكة حياته

 

 

 

ولذلك لابد عند البحث عن الزوج من قبل الفتيات التأني في الاختيار

فالزواج هو قدر ورزق من رب العالمين ومقدر وميسر من الله وسوف تقابل كل فتاة توأم روحها ولكنها أولا لابد وان تقابل روحها ونفسها قبل ان تقابل شريك حياتها

لأن الفتاة عندما تشعر بالحرمان نتيجة عدم الزواج فإنها سوف تجذب لحياتها المزيد والمزيد من مشاعر الحرمان

عن طريق جذب رجال غير مناسبين او عن طريق الزواج من رجل غير متاح عاطفيا فيشعرها بالمزيد من مشاعر الحرمان

فعزيزتي الفتاة عليكي البحث عن نفسك قبل البحث عن الزوج 

فعندما تشعري بالرضا عن نفسك وعن حياتك فإنك سوف تنجحين في جذب رجل يشعرك بالمزيد عن الرضا عن نفسك وعن حياتك

 

قال الله تعالى في سورة الروم :” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون “.

عدد الزيارات
2157

مقالات مشابهة

إضافة تعليق
اسمك :
الإيميل :
رمز التحقق ، أدخل الأرقام الظاهرة :