السنوات الأولى في الزواج , زواج اسلامي

المشكلات في علاقة زواج الرجل والمرأة شائعة جدا في كل منزل و الحيرة بخصوص مشكلات السنوات الاولى في الزواج الاكثر تأثيرا

فهناك مشكلات بسيطة ومناوشات عابرة قصيرة الامد

ولكن ايضا هناك ازمات وكوارث تزلزل اركان المنزل

ولكن الحل هنا ليس في تجنب وقوع المشكلات لأنه من المستحيل اختفاء المشكلات

ولكن الشيء الذي نستطيع فعله هو ادارة المشكلات والازمات الاسرية

وايضا استغلالها من اجل تقوية روابط الحب والثقة بين الزوجين عن طريق الكلمة الطيبة والتعامل الحسن

فقال الله تعالى في سورة فصلت : ” وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ” .


الحيرة في التعامل مع مشكلات السنوات الاولى في الزواج بين الرجل والمرأة :

اي علاقة انسانية عملية سهلة ومعقدة في نفس الوقت ” السنوات الاولى في الزواج

فهي سهلة لأنها شيء فطري وطبيعي

فمن الطبيعي ان ينجذب اي شخص للالفة والجماعة وتكوين اسرة في علاقة زواج اسلامي

ولكنها صعبة ايضا لأنها تعمل على امتزاج ثقافتين وعقلين كل منهما مختلف تماما عن الاخر

ومن ضمن اسباب المشكلات الزوجية هو الاختلاف السيكولوجي بين الرجل والمرأة

مما يؤدي إلى تصادم بين الزوجين داخل ارجاء المنزل

فكل طرف يكون متوقع من الاخر تصرف معين واذا لم يجد ما قد توقعه فإنه يغضب ويبدأ في الصراخ والشكوى

ويشعر بخيبة الامل والحزن والاحباط .

 

الارتباط في علاقة زواج مستمرة ودائمة :

عندما يرتبط الرجل والمرأة في علاقة زواج اسلامي فإن هذه العلاقة لا تقف عند حد معين

ولكنها تنمو وتتطور بشكل تدريجي

ففي بدايات العلاقة يبدأ كل طرف في جمع المعلومات عن الطرف الاخر

ففي الحياة الزوجية تبدأ حدود الشخصية في الظهور فلابد وان يتحلى كل طرف بالصبر والحكمة

فلابد وان تأتي لحظات يكتشف كل طرف بأن ما ظهر من الطرف الاخر من سلوك مختلف تماما عما توقعه هو منه

ولذلك لابد وان يبذل كل طرف مجهود من اجل فهم الطرف الاخر وهذا عن طريق الحوار الايجابي والتواصل الفعال .

 

كيف تتحلى بالحكمة في سنوات زواجك الاولى ؟

اذا أردت ان تتحلى بالحكمة في علاقة زواج تربطك بالطرف الاخر عليك ان تقوم بحذف اي توقعات سابقة كانت بداخلك

واذا تفاجئت بما لم تتوقعه تعامل معه بشكل متوازن فحاول ألا تسمح لمشاعرك السلبية ان تقودك

فتوقف عن اتخاذ قرارات على اساس مشاعرك السلبية وعليك ألا تنظر لتصرفات شريكك على اهانة لكرامتك

وايضا عليك أن تتعلم التعبير عن مشاعرك السلبية بشكل لا يؤذي الطرف الاخر خصيصا في السنوات الاولى في الزواج

كما انه عليك ألا تكبت مشاعرك وتحتفظ بها في صدرك لأنها سوف تنغص عليك حياتك

كما انه لابد وان تعلم تماما ان المشكلات الزوجية لا تعني ان الحب قد مات ، ولكنها طريقة للتطور والنمو .

 

مؤشرات مشكلات الحوار بين الزوجين :

عندما يكون اي شيء صغير كافي من اجل اشتعال حرب ضروس بين الزوجين مثل زر قميص مقطوع او نسيان جلب شيء من البقالة خصيصا في السنوات الاولى في الزواج

وعندما يصبح الحوار عصبي ومتوتر بشأن كل شيء هذا يعد مؤشرا على ان هناك مشكلة في الحوار بين الزوجين

وعندما يتم إلقاء اللوم على الطرف الاخر واعتباره السبب الرئيسي في كل المشكلات

وعندما يكون هناك دفاع شديد من اجل اثبات كل طرف انه محق على حساب الطرف الاخر

هذا يعد من ضمن مدمرات الحوار بين الطرفين لأن هنا كل طرف يكون متحفز من اجل إلتقاط عثرات الطرف الاخر

مما يؤدي إلى كثرة تبادل الانتقادات وفقدان مشاعر التسامح مع الاخر

فكل طرف هنا يشعر بأنه يتم اتهامه دوما فيتحفز من اجل العمل على الدفاع عن نفسه دوما

عن طريق الهجوم على الطرف الاخر واهانته بكلمات جارحة او اتهامه بأشياء ليست فيه .

عدد الزيارات
556

مقالات مشابهة

إضافة تعليق
اسمك :
الإيميل :
رمز التحقق ، أدخل الأرقام الظاهرة :  

البحث السريع
أنا أبحث
عمره بين
سنة

أخر الزوار من بلدك