الثقة بين الزوجين

الثقة بين الزوجين هي حجر الاساس في اي علاقة زواج اسلامي ، وفي العلاقات المشبعة بالثقة فلا يوجد مكان للخداع

كما ان كل طرف يعمل على اشباع احتياجاته واحتياجات الطرف الاخر بشكل متوازن ، فالثقة من اهم دعائم العلاقة الزوجية ، لان الثقة تعمل على خلق جو من الالتزام ، مما يساعد كل طرف على الشعور بالتفاؤل والراحة والدعم ،

روى مسلم في صحيحه مِن حَدِيثِ عَبدِاللهِ بنِ عَمرِو بنِ العَاصِ رضي اللهُ عنهما: أَنَّ النَّبيَّ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ قَالَ:

“الدُّنْيا مَتاعٌ، وَخَيرُ مَتاعِ الدُّنْيا الْمَرأَةُ الصّالِحَةُ ” .


الثقة بين الزوجين تعني كل شيء في حياة الزوجين اليومية :

فالثقة هي اكثر من مجرد الاخلاص الجسدي وتجنب الخيانة دخل مؤسسة الزواج الاسلامي ، فعندما يشعر كل طرف بالامان مع الطرف الاخر فإنه يتصرف على طبيعته ، وعندما يتم بناء العلاقة على الثقة فإن الحياة الزوجية تصبح من اولويات كل طرف ، وهذا يعني تكريس وقت من اجل فعل انشطة مشتركة ، وهذا يعني ايضا تلقي الدعم من الطرف الاخر ، وانه يمكنك الاعتماد على الطرف الاخر من اجل حل المشكلات .

 

الثقة تعمل على خلق المشاركة الوجدانية :

وهذا يعني القدرة على النظر للامور من وجهة نظر الطرف الاخر ، فالزواج الذي يقوم على الثقة يعمل على ان يقوم كل طرف بتشجيع ودعم احلام الطرف الاخر ، ويشارك الطرف الاخر بنجاحاته وفشله وسعادته وحزنه ، كما ان كل طرف يتقبل ويحترم قلق وغضب وخوف الطرف الاخر بدون إصدار الحكم عليه ، وبدون الاستهانة بمشاعره .

 

خرق الثقة يحفز الشك والتناقض :

خرق الثقة داخلالزواج يعمل على إشعار الطرف الاخر بالغضب والاستياء ، فهناك من يرى ان عدم الوفاء بالوعود او الفشل في اتخاذ قرارات مادية مناسبة او الشكوى امام الاخرين او خرق الخصوصية او نسيان المناسبات الهامة علامات على الثقة المختلة داخل العلاقة ، ومن هنا يبدأ فقدان الثقة ينخر ببطء في العلاقة ، ولكن تأثير ذلك على المدى الطويل يمكن ان يدمر شعور الشخص بذاته ، فمن الممكن ان يشعر بأنه غير واثق وغير مطمئن ويشعر بالتوتر في وجود الطرف الاخر ، ويشعر بأنه متورط في علاقة لا يشعر فيها بالامان ، ويشعر بأنه شخص ضعيف وهش من داخله ، مما يجعله يتصرف بأسلوب سيء وجارح مع الطرف الاخر .

 

خطوات إعادة بناء الثقة المجروحة :

عندما تتحكم الثقة يمكن اعادة بناءها عن طريق منح الطرف المجروح وقت للشعور بالغضب والجرح ، كما انه لابد من التواصل مع متخصص في العلاقات الاسرية ، من اجل مساعدة الطرفين على النظر بعمق للمشكلات الكامنة في العلاقة والتي لا يراها الطرفين ، ولابد على الطرفين عدم التسرع في اتخاذ قرارات مصيرية في لحظة الانفعال ، حتى لا يندموا عليها لاحقا ، ولابد وان يعلم الطرفين ان تزعزع الثقة داخل العلاقة لا يعني فشل العلاقة ، وانما هي مرحلة مؤقتة .

 

لابد على الزوجين تذكر انه لايوجد رؤساء في العلاقة ، وان الاحترام امر ضروري جدا في التعامل مع الاخر ، ولابد من السيطرة على النفس عند الميل إلى اصدار الحكم على الاخر او توبيخه او السخرية منه ، ولابد من تجنب اتخاذ قرارات مصيرية بشكل فردي تماما ، ولابد من تجنب المنافسة مع الطرف الاخر .

 

و لمعرفة تفاصيل اخرى اكثر وضوحا عن معوقات تدفق مشاعر الحب بين الزوجين ، يمكنك زيارة موضوعات زواج غرامي .

عدد الزيارات
2091

مقالات مشابهة

إضافة تعليق
اسمك :
الإيميل :
رمز التحقق ، أدخل الأرقام الظاهرة :