زواج المسيار في الخليج ، التعارف والزواج عبر الانترنت

الزواج فكرة قديمة جدا من عهد سيدنا ادم وحواء وكان أول زواج في تاريخ الانسان. وقد اختلفت أشكال الزواج عبر العصور فكانت بدايتها مجرد القبول بين الذكر والأنثى إلى أتت الأديان ووضعت الضوابط والشروط لصحته.


تختلف عادات الشعوب وطقوسها سواء فيما يتعلق بالزواج أو بالخطوبة منها ما يطغى عليه طابع الغرابة، ومنها ما يطغى عليه الطابع الديني، ومنها ما تطغى عليه طقوس تختلف بحسب معتقدات أهل أسرة الزوج والزوجة. فهناك مجتمعات لا تسمح إلا بزوج واحد أو زوجة واحدة، ومجتمعات أخرى تسمح بتعدد الزوجات لرجل واحد ويطلق عليها اسم “المُضَارّة”، وأخرى تسمح بتعدد الأزواج لامرأة واحدة ويطلق عليها اسم “الضَّمْد”، فيما مجتمعات أخرى تبيح لأكبر الإخوة في الأسرة أن يتزوج امرأة تكون في نفس الوقت زوجة لكل إخوته الذكور.

ففي السعودية ودول الخليج نجد ما يسمى بزواج المسيار في الخليج ، وهو زواج يعقد فيه الرجل على المرأة بعقد شرعي، يكون مستوفيا لكافة أركان الزواج، إلا أن الزوجة تتنازل فيه عن بعض من حقوقها كالسكن والنفقة والمبيت، بحكم أنه في أغلب الأحيان يكون هذه الزواج تعدديا، حيث الزوجة فيه هي الزوجة الثانية، أو الثالثة أو الرابعة.

في عصرنا الحالي ما زالت نفس الطقوس حسب الشعوب والقبائل تمارس، إلا أنها تتطور من جيل إلى جيل، فحفلة زفاف منذ 50 سنة خلت، ليست هي نفسها التي تقام اليوم، فاليوم هناك الموبايل وهناك الآيباد اللذان عوضا المرسال وعوضا الحمام الزاجل، وكذلك طرق التعارف تطورت، فالخاطبة تم تغييرها اليوم بمواقع الزواج عن طريق الانترنت.

وسبب انتشار الزواج عن طريق الانترنت هو سهولة الولوج إلى الانترنت، فقلما يخلو بيت اليوم أو هاتف محمول من اتصال بالانترنت. إضافة إلى أن انشغال أحد الطرفين أو كلاهما بالعمل، أو في بعض الأحيان، التقاليد التي تمنع الفتاة من الخروح إلا بمحرم، هو ما جعل الزواج عبر الانترنت أسهل وسيلة بالنسبة لكل من الشاب والفتاة الراغبين في الزواج لكن ينقصهما الوقت أو الفرصة.

مع التطور الهائل في عالم الحاسوب ودخول الانترنت حياة الملايين من البشر، امتلأت الشبكة العنكبوتية بالمئات من مواقع الزواج والتعارف، التي تسهل التعارف والزواج عبر الانترنت ، مما ساهم بشكل كبير في حل مشكلة العنوسة التي تفاقمت في الوطن العربي كما في غيره من البلدان، وخير دليل على ذلك بعض القصص الناجحة والمثمرة لأشخاص استطاعوا الزواج عبر الانترنت وأكملوا مشوار حياتهم جنبا إلى جنب.

عدد الزيارات
1893

مقالات مشابهة

إضافة تعليق
اسمك :
الإيميل :
رمز التحقق ، أدخل الأرقام الظاهرة :